السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، مرحبا بكم في منتدى امل قطامي نورتونآ



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجـــــــــــــــــــــــــ***ـــــــــــزا***ئــــــــــ***ر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميرة الجزائر
أمولي جديد
أمولي جديد
avatar


مُساهمةموضوع: الجـــــــــــــــــــــــــ***ـــــــــــزا***ئــــــــــ***ر   الخميس مايو 24, 2012 3:47 am

لأني من الجزائر و لعلمي أن كثير منا لا يعرف إلا القليل عن معظم البلدان
الإسلامية إن لم أقل كلها رأيت أن أحدثكم قليلا عن الجزائر بلدي
الجزائر
أو رسمياً الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية دولة عربية[4] تقع في
شمال غرب القارة الأفريقية، تطل شمالا على البحر الأبيض المتوسط ويحدها من
الشّرق تونس وليبيا ومن الجنوب مالي والنيجر ومن الغرب المغرب والصحراء
الغربية وموريتانيا.

تلقب بـبلد المليون ونصف المليون شهيد نسبة لعدد شهداء ثورة التحرير الوطني التي دامت 7 سنوات ونصف.

الجزائر
عضو مؤسس في اتحاد المغرب العربي سنة 1988، وعضو في جامعة الدول العربية
ومنظمة الأمم المتحدة منذ استقلالها، وعضو في منظمة الوحدة الأفريقية
والأوبك والعديد من المؤسسات العالمية والإقليمية.

الجزائر ثاني أكبر بلد أفريقي وعربي من حيث المساحة بعد السودان، والحادي عشر عالميا.
يوجد
الشريط الساحلي في الشمال على مسافة 1660 كم[9]، من تونس شرقا إلى المغرب
غربا. كما تقدر الحدود البحرية الجزائرية بـ 12 ميلاً بحريا شمال الساحل
كمياه إقليمية وما بين 32 إلى 52 ميلاً بحريا كنطاق للصيد البحري.

بالرغم
من المشاكل والنزاعات الحدودية، كما حدث في حرب الرمال، فإن الجزائر تمكنت
من الاتفاق مع جيرانها على رسم الحدود المشتركة. كان ذلك:

مع تونس :
اتفاق على رسم الحدود بين البلدين موقع في 6 يناير 1970 ما بين بير رمان
والحدود الليبية [10]. ثم اتفاق على تعليم الحدود موقع في 19 مارس 1983.
مع المغرب [11]: اتفاقية متعلقة برسم الحدود بين البلدين موقعة في 15 يونيو 1972.
مع موريتانيا[11] : اتفاقية على تعليم الحدود بين البلدين موقعة في 13 ديسمبر 1983.
مع مالي[11] : اتفاقية على تعليم الحدود بين البلدين موقعة في 8 ماي 1983.
مع النيجر[11] : اتفاقية على تعليم الحدود بين البلدين موقعة في 5 يناير 1983.
تتباين التضاريس بين الشريط الساحلي في الشمال، سلسلتي جبال الأطلس والهضاب العليا التي تتوسطها، والصحراء الواسعة جنوبا.

التل:
في الشمال، وعلى امتداد ساحل المتوسط، تمتد سهول التل الجزائري بعرض
متباين (من 80 إلى 190 كلم) وتضم معظم الأراضي الزراعية للجزائر وتتركز
فيها كثافة سكانية عالية.
الهضاب العليا والأطلس الصحراوي: تتوزع
الهضاب على 600 كم شرق الحدود المغربية، أراضي سهبية، متعرجة، بين التل
والأطلس الصحراوي. ارتفاعها بين 1100 و1300 متر بارتفاع من الغرب لتنحدر
تدريجيا باتجاه الشرق لحوالي ال400 كم. تربتها رسوبية، من آثار نحت الجبال
مع بحيرات مالحة.
يتلوها حزام مشكل من 3 سلاسل جبلية، جبال القصور على
حدود المغرب، جبال العمور، ثم جبال أولاد نايل جنوب الجزائر. يهطل في منطقة
الجبال قسط وافر من الأمطار مقارنة بالهضاب، تجاورها أراضي خصبة، لكن مياه
هذه الجبال تغيب في الصحراء، وتكون بذلك احد الموارد الهامة للمياه
الجوفية لواحات، الخط الشمالي من الصحراء الجزائرية. بسكرة، الأغواط وبشار،
مدن تتواجد في المنطقة.

لهذا الحزام أيضا الفضل في إبقاء الشمال الشرقي بشتاء بارد ومثلج.

الشمال
الشرقي: شرق الجزائر عبارة عن جبال وأحواض وسهول. يختلف عن غرب البلاد
كونه غير مواز للساحل. جزؤه الجنوبي: الجرف ومرتفعات الأوراس التي لعبت
دورا تاريخيا منذ زمن الرومان. الشمال يجاور القبائل الصغرى المعزولة عن
الكبرى بأطراف التل وواد الصومام. الساحل عندها جبلي، والقليل جدا من
الأراضي المنبسطة في بجاية، سكيكدة، عنابة.
الصحراء الجزائرية: تمتد
جنوب الأطلس الصحراوي وتمثل لوحدها أكثر من 80 % من المساحة الكلية
للجزائر. ليست كلها رمالا بل تتشكل من هضاب صخرية وسهول حجرية تتخللها
منطقتان رمليتان (العرق الغربي الكبير والعرق الشرقي الكبير) واللتان
تمثلان مساحات شاسعة من الكثبان الرملية. في منطقة الهقار بالقرب من
تمنراست(ولاية تمنراست) تتواجد أعلى قمة في البلاد وهي قمة تاهات التي يبلغ
ارتفاعها 3,303 م.
يحوي الجزء الشمالي منها واحات كثيرة، أشهرها واحة أنفوسة، وورقلة، وحاسي مسعود في الجنوب الشرقي.
لا
توجد أنهار دائمة الجريان في الجزائر، وإنما وديان كوادي الشلف وهو أطولها
(725 كم من الأطلس الصحراوي للبحر المتوسط) تمتلئ بالمياه في الشتاء، ثم
تنضب لتتحول إلى مراعٍ خصبة، أو تصير أحواضا مغلقة (الشطوط) وأهمها شط
الحضنة وملغيغ أو سبخات مثل سبخة وهران.
الصناعة التقليدية
الصناعة
التقليدية في الجزائر تقليد أزلي. هذا العمل الذي عادة ما كان يزدهر
بمحاذاة الأحياء العتيقة (القصبات) يكشف عن فن هو مزيج من المهارات، ويخص
عدة قطعات مثل النسيج، الحلي، الخزف، الفخار، صناعة الخشب، النحاسيات. خاصة
أنها تأثرت بثقافات أخرى كالرومانية والبيزنطية والعربية والإسلامية
والتركية والفرنسية.

[عدل] الحلي الجزائري
صناعة الحلي الجزائري
التقليدي تحلقت حول قائمة متنوعة من الأشكال من زخارف وردية ونجمية ومثلثات
ومعينات... كما أستوحت ثقافيا من الأندلس استعمال تقنية الطلاء التي أصبحت
علامة مميزة في الحلي الأمازيغي سواء أكان ذلك في الأوراس أو في بني يني
بمنطقة القبائل.تقنية تتجلى شهرتها من خلال كثرة استعمالها في صناعة الحلي
الفضي خاصة الطلاء بالأبلوان الحية (الأزرق ،الأخضر، الأصفر) ومزجها مع
أحمر المرجان الذي يحضرونه من القالة.

أما في المدن الكبيرة
كالجزائر وقسنطينة وتلمسان فسنلاحظ التأثير العثماني الكبير من خلال صناعة
حلي ذهبية فاخرة مستلهمة من المشرق. أقصى الجنوب هو الأخر يتميز ببعد خرافي
أخر لحليه، المصوغات التي تعد عنصرا فاعلا ضمن الطبقة الشعبية الأسطورية
والمنزوية لإنادن الذين يصنعون الحلي الترقي وكذا الأسبحة الترقية الأثرية.


الحلي القبائلي

الحلي الشاوي

الحلي الترقي
[عدل] الزرابي

زربية
قبائليةمنذ أمد بعيد، تعد الزربية مسألة تخص الجميع في الجزائر.ففي كل بيت
ريفي نجد حرفة تعد موروثا مهاريا. وتتميز الزربية الجزائرية بأشكالها
وتنوعها الأصيل حتى لو أصبح اليوم هجينا بفعل اللمسات الحديثة. ويمكننا
تمييز أربعة أنواع مختلفة :


في الشرق، وبالتحديد في الأوراس لدى القبائل الكبرى للنمامشة والحراكتة أين يتم إعداد زرابي أصلية ذات طبقات حمراء، زرقاء، سوداء.
في سطيف حيث تنجز زربية قرقور التي تعد من الأنواع الراقية والفاخرة، تعكس تأثير الأناضول من خلال ماتحويه من زهور.
جبال
عمور يمثل هو الأخر فن الهضاب العليا...هذه الزرابي الصوفية الكثة تسمى
الفراش يغلب عليها اللون الأحمر والأسود وتزين عادة بأشكال هندسية بسيطة.
من جانب آخر تتميز زرابي قلعة بني حماد على غرار زرابي أيت هشام في القبائل بديكور أمازيغي.
وعلى
العموم تزخر الجزائر بعدد كبير من أنواع المنسوجات أقل شهرة ولكنها أصلية
ومذهلة كزربية وادي سوف ،الستائر المعكوسة في القبائل، سجادة بني يزقن،
الملاءات الخفيفة لغرداية، تنشرة ميزاب... وهي كلها تمتلك مكانة مهمة ضمن
التقاليد المحلية.
[عدل] صناعة الفخار

طبق من الفخارتوجد في الجزائر فصيلتان من منتجات الفخار :


الأولى
ريفية وهي موجودة بكثر وتتعلق بأدوات الاستعمال تستلهم ديكورها من سجل
قديم وثري من الرموز وأشكال إيحائية.وتعدمنطقة القبائل من أكثر المناطق
محافظة على هذا الموروث الفني، من خلال تنوع الأواني الفخارية :المزهرية
،الجرة، بوقال الماء، أواني الطعام، الأباريق ،الخزان....وتبقى هذه الصناعة
مزدهرة على الدوام لارتباطها الوثيق بالمطبخ الجزائري : طاجين من أجل
الأكلات المرقية، جرات لزيت الزيتون، أكواب الحليب والزبدة...
أما فيما
يخص الصناعة الفخارية في المدن فإنهاأكثر استعمالا في الذيكور وتتميز
بتأثرها بالفن الإسلامي وتزيين الجميل بالخطوط العربية الأصيلة وكذا
الأشكال الهندسية والأزهار.
[عدل] النحاسيات
صناعة النحاس موجودة في
الجزائر منذ العصور الوسطى كما أن أغلب العائلات تمتلك أواني نحاسية
وسينيات كبيرة تسمى بالسنيوات..صناعة النحاس في الجزائر معروفة بجودتها
والتي تأثرت كثيرا بالأنماط والأشكال المستوحاة من الأندلس أو من الدولة
العثمانية، سواء كان نحاسا أصفرا أو أحمرا.ويزخرف بالزخارف العربية ويأخذ
أشكالا متنوعة..سواءا في الجزائر أو في تلمسان أو في قسنطينة يأخذ لنحاس
عدة أشكال مثل السنيوة، أباريق الشاي والقهوة، قدر الكتربىي أو حتى أواني
تستعمل في الحمام كالمرشات أو حتى بخاخات العطر التقليدية.

[عدل] الملابس والأزياء التقليدية

أحد
الأسواق الجزائرية القديمة يظهر فيه الناس بلياسهم العربي الجزائري
التقليديالزي الجزائري يعدينا إلى الحفلات والسهرات أين يضع الرجال والنساء
أبهى ملابسهم ،محيين بذلك عادة ألفية ،في الجزائر الزي النسوي على وجه
الخصوص يسرد من خلال نسيجه وحياكته وطرزه عادات وتقاليد جزائرية ،من الشرق
إلى الغرب من الشمال إلى الجنوب عرفت الأزياء نفس المراحل التاريخية التي
عرفعا البلاد كما تبرز تأثرها بالعوامل الخارجية رومانية أو فينيقية أو
عربية أو أندلسية أو عثمانية أو فرنسية.وأشهر الألبسة الجزائرية هي القفطان
الجزائري للنساء والعباءة بمختلف أنواعها للرجال.

[عدل] المطبخ الجزائري
مقال تفصيلي :المطبخ الجزائري
يعتبر
المطبخ الجزائري من أغنى المطابخ في العالم لتنوعه وتعدد مواد صنع
الأغذية. يرتبط المطبخ الجزائري ارتباطا وثيقا بالإنتاج المحصول الأرضي
والبحر. وهو مكون من المواد الغذائية المتنوعة وفقا للمنطقة والموسم،
ولايزال حتى الآن الحبوب هي الغذاء الأول للجزائرين الذي ينتج بوفرة
ولايوجد أي طبق جزائري لا يخلو من الحبوب. والمطبخ الجزائري يختلف من منطقة
إلى أخرى، اعتمادا على المحصول في الموسم الجاري وقد يعتمد عادة على
الأسماك واللحوم. ومن بين الأطباق الجزائرية المعروفة : الكتربىي، الشربة،
الرشتة، شخشوخة، شكشوكة، المتوم، شطيطحة، المدربل، دلمه، البريك، البوراك،
لحم حلو (طاجين حلو)، كرانتيكا(قرنطيطا) إلى أخره. ويستهلك اللحوم بكثرة
بأنواعه كالسجق والذي يختلف أنواعه باختلاف المنطقة واللحم المشرح
والمملّـح والـمجـفـف (القـديد).
الحلويات الجزائرية مختلفة باختلاف
مناطقها، والمناطق المعروفة بصنعها هي الجزائر وقسنطينة وتلمسان والمدية
ومليانة وبجاية وهي محلية الصنع وكل عائلة يمكن صنع أطباق من هذه الحلويات
وهناك : طّامينة، كعب الغزال، دزيريات، قريوش، قلب لوز، مقروض، مبرجة،
المشوك، تشاراك، بغرير، المسمن، البسيسة، خفاف.
الجزائر في ظل الدول الإسلامية
[عدل] الدولة الرستمية
الدولة الرستمية نشأت في المغرب الأوسط ـ الجزائر حاليا ـ على يد الإمام عبد الرحمن بن رستم

اشتهرت
هذه الدولة بنظام الشورى المطبق فيها، وبعدالة أئمتها، وصلاحهم وتقواهم
وعلمهم، وبازدهارها، وقد كان يعيش تحت ظلها أتباع كل المذاهب الإسلامية،
وكانوا يمارسون عبادتهم بكل حرية وأمان، وكانت لهم مساجدهم وبيوتهم الخاصة
التي يعيشون فيها مصانين الحقوق بعدل وإنصاف من غير تفريق بين مذهب ومذهب

امتدت
حدود الدولة الرستمية في فترة من فتراتها الزاهرة من حدود مصر شرقا إلى
مدينة تلمسان في أقاصي المغرب الأوسط غرب.، هجم عليها أبو عبد الله الشيعي
داعية الفاطميين في سنة 296هـ، فدمرها وعاث فيها فسادا، وقتل أهلها، ولم
يكتف بذلك، بل قام بإحراق مكتبة المعصومة بعد أن أخذ منها الكتب الرياضية
والصناعية.

استمرت هذه الدولة لما يقرب من 140 سنة، منذ أن نشأت في
عام 156 وحتى عام 296 للهجرة، أي أكثر من عمر الدولة الأموية والدولة
العباسية.

نجح عبد الرحمن بن رستم في توطيد دعائم دولته خلال الفترة
التي قدر له أن يحكمها (144-168هـ) وقد خلفه من بعده ابنه عبد الوهاب الذي
بقى في حكم الدولة الرستمية عشرين سنة، ثم "أفلح بن عبد الوهاب" الذي حكم
أكثر من خمسين عامًا (188-238هـ)، ثم تتابع في حكم الدولة الرستمية خمسة من
الأمراء، هم: أبوبكر بن أفلح، وأبو اليقظان، فأبو حاتم، فيعقوب ابن أفلح،
فاليقظان ابن أبى اليقظان آخر أمرائهم.

من أشهر مدن الدولة الرستمية : مدينة " تيهرت " العاصمة، ومدينة " وهران " ومدينة " شلف " ومدينة " الغدير " والمدينة " الخضراء "

اهتم
أئمة الدولة الرستمية بالجانب الاقتصادي لدولتهم، فاهتموا بالزراعة وكانت
تكثر فيها البساتين وزراعة الحبوب، والعصفر والكتان والسمسم، والنخيل،
ومختلف الفواكه، والتين والزيتون، فكانت تدر عليهم أرباحا طائلة، وقد كانت
تكثر فيها الأنهار، وأقام الرستميون خزانات وأحواض للماء كبيرة اكتشفها
الأثريون، وكانت محكمة التصميم والهندسة، ليحافظوا على الماء أيام الجفاف،
بل إنهم أوصلوا الماء إلى البيوت عن طريق الأنابيب وشق القنوات.

واهتموا
كذلك بالرعي وتربية الماشية، لكثرة المراعي الخصبة في الدولة الرستمية،
فكانوا يربون الغنم والبقر والجمال والخيول والبغال والحمير، وكانت تجارتها
رائجة، وتصدر إلى الدول المجاورة، وكانوا يستغلونها في إنتاج الصوف، قال
ابن حوقل يصف الماشية في تيهرت وأحوازها : " وهي أحد معادن الدواب والماشية
والغنم والبغال والبراذين الفراهية، ويكثر عندهم العسل والسمن ".

وقد
اهتم الرستميون بالتجارة أيما اهتمام، فأنشئوا الأسواق في مختلف المدن،
فكانت رائجة بشتى أنواع البضائع والمؤن التي تأتي من داخل الدولة الرستمية
نفسها أو من الدول الأخرى عن طريق العلاقات التجارية، حيث أنه كانت للدولة
الرستمية علاقات تجارية مع الكثير من الدول كالأندلس ومصر وبلاد السودان
وغيرها من الدول في المشرق والمغرب، فكانت القوافل التجارية تخرج من الدولة
الرستمية محملة بشتى أنواع البضائع والمؤن إلى تلك الدولة، وتعود كذلك
محملة بالبضائع التي تنتج في تلك البلاد، وكانت تجارة الذهب وبيع الرقيق
رائجة في ذلك الوقت، وللدولة الرستمية نشاط كبير فيها، ووصل النشاط التجار ي
في الدولة الرستمية إلى حد أنه كان يوجد بها التخصص في الأسواق، فكان بها
سوق النحاس، وسوق الأسلحة، وسوق الصاغة، وسوق الأقمشة وغيرها من الأسواق.

وكذلك
اهتمت الدولة الرستمية بإنشاء المكتبات العلمية الزاخرة بمختلف فنون العلم
والآثار، ومن مكتباتها المشهورة مكتبة " المعصومة " التي كانت تحوي آلافا
من المجلدات والكتب، أوصلها بعض الباحثين إلى ثلاثمائة ألف مجلد، فكانت
تحوي بين رفوفها كتبا في علوم الشريعة من تفسير وحديث وفقه وتوحيد، وكتبا
في الطب والرياضيات والهندسة والفلك والتاريخ واللغة وغيرها من العلوم
المختلفة، ولم تكن كتبها مقتصرة على مذهب بعينه بل كانت تجمع مؤلفات لمختلف
المذاهب الإسلامية، ومن المكتبات المشهور الأخرى " خزانة نفوسة " الجامعة
لآلاف الكتب، وكذلك لم تخل منازل العلماء في الدولة الرستمية من وجود
المكتبات الخاصة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلا الدنيا..
أمولي جديد
أمولي جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الجـــــــــــــــــــــــــ***ـــــــــــزا***ئــــــــــ***ر   الخميس يونيو 07, 2012 12:54 am

يسلمووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دًبٌلْوَمٍآًﺳ̶ڀہۧ بٍطبعۓ
أمولي جديد
أمولي جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الجـــــــــــــــــــــــــ***ـــــــــــزا***ئــــــــــ***ر   الخميس يونيو 21, 2012 5:08 am

يسلمووو يً الغ ـــلآلآ

مآـآ شآـآء اللهـ الصؤؤؤر رآـآئع ــــهـ

الله يحفظ ويحمي الجزآـآئر تقبلي مروري يً الغ ــــآـآـآليـــهـ

_______________~~~~~~~~~~~~~~~~~________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت المحارب
أمولي جديد
أمولي جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الجـــــــــــــــــــــــــ***ـــــــــــزا***ئــــــــــ***ر   الإثنين يوليو 16, 2012 2:03 am

شكرا يا اميرة الجزائر وانا ثانيك من الجزائر ربي يخليها ويحميها


[url][/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الجـــــــــــــــــــــــــ***ـــــــــــزا***ئــــــــــ***ر   الأحد أغسطس 05, 2012 1:44 pm

يسلمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ﭮـِٲڨـّﮃﮧ ﻎٌــّٲلـِﯼـﮯـﮩآ
أمولي متفاعل
أمولي متفاعل
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الجـــــــــــــــــــــــــ***ـــــــــــزا***ئــــــــــ***ر   الجمعة أكتوبر 19, 2012 10:08 pm

ي فديتك ي الجزائر
صح انا مو من الجزائر بس بحبها وبعتبرها مثل بلادي الثاني
ربي احفظ السعوديهه والجزائر وكل البلادان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسين
إداري
إداري
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الجـــــــــــــــــــــــــ***ـــــــــــزا***ئــــــــــ***ر   الأحد أكتوبر 21, 2012 2:29 pm

شكرا
يااولاد الجزائر واعضاء المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amalqm.yoo7.com
 

الجـــــــــــــــــــــــــ***ـــــــــــزا***ئــــــــــ***ر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: أقسام منوعة ¬ :: عاميات-